SIEGE

32895 views
4319 POINTS
Je soutiens ce film - I support this shortfilm - أدعم هذا الفلم

Un homme rapporte un sachet à la maison.



MOHAMMAD HORANI - 20/07/2017
العمل جميل ويستحق المتابعة المخرج ابرز جانب من المعاناة التي يعاني منها الشعب السوري بواقعية وتصور رائع وبطريقة مؤثرة نسئل الله التوفيق لكافة القائمين على العمل ونتمنى ان تتصدر مثل هذه الاعمال منصات الاعلام


IMAN MOHAMAD - 20/07/2017
الفيلم اختصر الكثير الكثير مما حصل في سوريا اوقات الحصار وقد عبرو عنه بطريقة رائعة شرح الوضع ببساطة.. الفيلم رائع وجميل والفكرة واضحة ومفهومة ويمكن لاي احد ان يستنتج الملخص لما يحدث في سوريا.. اتمنى للجميع التوفيق والنجاح


عيد - 20/07/2017
ان ما نراه الآن في هذا الفيلم هو جزء من واقع يعيشه السوريين في المناطق المحاصرة وفي حلب الشهباء ، حلب المحاصرة ، حلب التي صمدت وقدمت وضحت ، ولكن مشيئة الله أن نخرج من حلب ، يا حلب الشهباء إلى لقاء قريب بإذنه تعالى


SHAM - 20/07/2017
حاول الفلم ان يقترب من الواقع السوري بكثير و يعبر عن مدى معاناة الشعب في المناطق المحاصرة في ظل الحرب الصعبة ورغم انه اقترب من ذلك و حاول الى ان الواقع يبقى محزنا بمراحل عديدة اتمنى لصانع الفلم التوفيق


ATAA AHMAD ALDABBAGH - 20/07/2017
لأن الفيلم يجسد معاناة السوريين خلال فترة الثورة السورية التي بدأت سنة 2011 ، ذلك فضلا على أنه مصور بشكل احترافي يشرح الرسالة بكل سلاسة ووضوح، اتمنى لهذا الفيلم أن يحظى بفرصة الفوز بالجائزة، وهذا يعني فوز لكل سوري عانى ومازال جراء الحرب الجارية على أرض سوريا.


HAMID - 20/07/2017
اجمل ثاروع اوسدق فلم في سوريا هذا واقعنا للاسف عذرا سوريا سامحيني تركناكي وحيده بايدي الظلام والكفرة والطغاة عذرآ حلب عذرآ سوريا والفلم يقول ما يحدث عندنا حسبنا الله ونعمل الوكيل ودوس ويويتي تيويويو تي يتيثي نسرسرسرس يتسوسوس. سويتيووي. ينينينين. ينينيت نينينيني يتيري يوي


HEDDADJ - 20/07/2017
Je soutiens ce film car il fait la lumière sur le massacre que vit ce peuple.nous ne pouvons rester ni dans le silence ni dans lindifference il s'agit d'un témoignage central. Nous avons besoin parfois de voir l'histoire sou cet angle pour apprécier la gravité et le martyr d'un peuple


ORWA - 20/07/2017
الفيلم من افضل الافلام الوثائقية الشابة التي شاهدتها الى الان ..وساشاهده مرات عديدة لانه يذكر بارضي واهلي واخوتي .. يذكر ويوثق مايتجاهله العالم يوما بعد يوم الفيلم بكل صدق هو بوابة الى وثائقي مهم على مستوى العالم وعلى مستوى الاعلام العالمي كل التوفيق لزملائي الذين تعبوا على هذا العمل .. وكل الامنيات بالفوز


ALI - 20/07/2017
فلم حقيقي يتكلم الواقع في سوريا بأمتياز واشكر جميع من قام بهذا الفلم الذي يتكلم المعاني التي يعاني منها الشعب السوري نشكر كل من قام بتمثيل هذا الفلم ومن صوره ومن نشره ليصل لجميع انحاء العالم ويرى الناس كيف يعش السوريين وشكرا لكم


AHMAD IASIN - 20/07/2017
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد ان هذا الفلم واقعي ينقل معاناة المواطنين في سوريا بأمتياز ففي ظل قصف الطيران الحربي السوري والروسي على مناطق المدنيين وكيفية القصف العشوائي شكرا لكل المشرفين والإداريين على هذا الفلم


AHMAD - 20/07/2017
فيلم رائع يعبر عن معانات شعب تعرض لكافة انواع الظلم اتمنى من الله التوفيق لصانع الفيلم والتطور والتالبلتنالتطوير والتحديث والنجاح للأمام تبببلا تييب تيلغن عيينن عقييى مماىى مزةل نوىرا مزرؤي منبب متيييى منبر مبيير مفييف خغفىز تبيي مثسؤو


OMAR - 20/07/2017
Der Film ist sehr sehr schön , Weil dabei es um eine echte Erlebnis geht .und wir müssen den Krieg in Syrien immer konfrontieren und die Lösung finden. Dafür würde ich fünf Sterne geben, um die Syrer zu helfen.


DLALADLALA - 20/07/2017
فيلم جميل يستحق الدعم والفوز نرجو ان يفوز ويحصل على واالجائزة التي تستحقه ونرجو له دوام التوفيق والنجاح ونرجو دعمه لكي يفوز لانه يستحق الفوز ويأخذ الجا ئزة التي تستحقه و السلام و رحمة الله و بركاته.


ALI ALAHMAD - 20/07/2017
السلام عليكم فلم حقيقي ينقل معانات الشعب السوري نشكر كل من قام بهذا العمل الرائع ان كان في مجال التمثيل او التصوير انه فلم قصير لكن يتكلم المعاني التي يعاني منها الشعب السوري نشكركم جزيلا الشكر والتقدير والاحترام


حمود الحمادي - 20/07/2017
جاء من الحصارفلم من عمق ألماسة يستحق الجائزة والمشاهدة ليعبر عما جرا ولليشاهدالناس اجمعهم ماذا حصل في حلب وكيف قاوم الناس الأوضاع وتغلبو على كل الصعوبات لأن حلب تستحق العيش فيها والنظال لأجلها هنا الناس كانت تعيش لأجل الأفضل لأجل الحرية والكرامةالتي لا غنى عنها ولا حياة بدونها فلم الإنسانية


ASEM - 20/07/2017
الفلم يعبر عن واقع عاشه الاف السوريين . يعبر عن الجوع والخوف الرعب وصعوبة تامين لقمة العيش في ظل الحصار الذي فرض عليهم بسبب الحرب .فلم اكثر من رائع قصير ولكن يوضح كثيرا من معاناة السوريين . الشكر الجزيل لمن قان بهذا العمل الرائع


MAHMOD ALKASEM - 20/07/2017
فلم حقيقي يتكلم الواقع في سوريا بأمتياز واشكر جميع من قام بهذا الفلم الذي يتكلم المعاني التي يعاني منها الشعب السوري نشكر كل من قام بتمثيل هذا الفلم ومن صوره ومن نشره ليصل لجميع انحاء العالم ويرى الناس كيف يعش السوريين وشكرا لكم


AMER ALFREG - 20/07/2017
نعم الفلم قصير لكن يختزل المشهد اليومي والحالة المأساوية التي يمر بها شعبنا... المسألة لم تعد تقتصر على القصف والاعتقال والسجن والتعذيب وانما بتأمين الطعام والشراب ولاسيما المواد الغذائية للأطفال ....لذلك انا أعبر عن أعجابي بهذا الفلم القصير ذو الدلالة المبيرة


NOGARO - 20/07/2017
Magnifique film plein de sensibilite et de justese. Bravo pour le jeu des acteurs que je ne connaissez pas:une belle decouverte.J espere que ce film sera vu par un maximum de personnes et aura un echo important.


AHMETHAMOU - 20/07/2017
فلم رائع يرسم لنا الصوره الحقيقيه لما يحدث للاطفال السوريين في اغلب المناطق السوريه المحاصره هذا مايعيشه الاطفال والنساء والشيوخ كل يوم قتل وضرب وتدمير نطالب اصحاب الامر بالتدخل السريع لانقاذ ماتبقى من الشعب السوري الاعزل


MALAK - 20/07/2017
احد اجمل الافلام التي رأيتها وانا اشجع جميع الافلام التي تتكلم عن معاناة العشب السوري ومأساته كما انه يتميز بدقة لتصوير ووالاضاءة الجميلة واعطاء فكرة جميلة ومعبرة بابسط الطرق جميل جدا جدا جدا جدا جدا


ABDULRAHMAN HAYYANI - 20/07/2017
الفلم يعبر عن واقع عاشه الاف السوريين . يعبر عن الجوع والخوف الرعب وصعوبة تامين لقمة العيش في ظل الحصار الذي فرض عليهم بسبب الحرب .فلم اكثر من رائع قصير ولكن يوضح كثيرا من معاناة السوريين . الشكر الجزيل لمن قان بهذا العمل الرائع


WAEL KARIM HAMAD - 20/07/2017
فلم رائع يرسم الواقع الذي يحدث في المدن المحاصرة هناك الكثير من النساء والأطفال يقتلون بدون ذنب بسبب الحرب الدأئرة في سوريا وأشكر كل من ساهم في العمل على هذا الفيديو لأنه يرسم لنا الواقع الذي يحدث الأن ونطالب الجميع بمساعدة الشعب السوري في ما يعانيه من ظلم الحرب .............


IBRAHIM OMAR - 20/07/2017
الفيديو الذي يعبر الكثير معاناة الناس في ظل الحصار القاتل كل الشكر لمخرجين الفيلم لكم كل الشكر


SAIDA - 20/07/2017
فيلم جميل نجح المخرج في توظيف أدوات بسيطة وإتمام عمل بصورة جميلة يسلط الضوء فيها على جزء مما عاناه الشعب السوري على مدى ست سنوات أتمنى أن نرى كثير من الأعمال عن معاناة الشعب السوري ونامل ان يتمكن من نيل حريته وكرامته كل التوفيق لمخرج العمل


ABOHAMZA - 20/07/2017
هذا الفلم يروي واقع ما حصل مع المدنيين و الثوار في حلب من قصف و زلم و حصلر من قبل ميليشات الاسد و اتباعه .. و يروي معاناة المدنيين في تامين اضعف سبل العيش .... الفلم واقهي و عاصر الاحداث بادق تفاصيلها


أحمد بدران - 20/07/2017
أعجبني لأنه عبر عن حالة انسانيه مأساويه حقيقية تحصل في سوريا و مازالت ولا أحد يشعر او يحس بطريقة رائعه و تلامس الحقيقة بصدق و مؤلمة و تصوير رائع و اخراج رائع و خاصه قنينه الحليب تبع الطفل و صوت الانفجار و الناس الباكيه حقيقي و محزن جدا ندعو. الله ان يحميهم جميعا


YAMAN - 20/07/2017
فيلم جميل نجح المخرج في توظيف أدوات بسيطة وإتمام عمل بصورة جميلة يسلط الضوء فيها على جزء مما عاناه الشعب السوري على مدى ست سنوات أتمنى أن نرى كثير من الأعمال عن معاناة الشعب السوري ونامل ان يتمكن من نيل حريته وكرامته كل التوفيق لمخرج العمل


MARWAN - 20/07/2017
Nice movie i like it so much and i wish good luck for mokhtar movies . I respect this type of movies becuse i feel its tuch our soul very deep and my message to mokhtar works is to keep working on this way and challeng any one who try to make abether one....marwan


نور الكيال - 20/07/2017
أعجبني لأنه عبر عن حالة انسانيه مأساويه حقيقية تحصل في سوريا و مازالت ولا أحد يشعر او يحس بطريقة رائعه و تلامس الحقيقة بصدق و مؤلمة و تصوير رائع و اخراج رائع و خاصه قنينه الحليب تبع الطفل و صوت الانفجار و الناس الباكيه حقيقي و محزن جدا ندعو. الله ان يحميهم جميعا


SARA TAREK - 20/07/2017
فكره الفيلم بسيط جدا ورائعه الصوت كان هو البطل في فيلم اعطاني احساس بالاحداث قوي اووي استخدام البيانوا كان رئعه والاضاء رائعه جدا وزوايه الكاميره رائعه وحركة الكاميره تهتز اعطاني احساس بالتوتر ا قصه فيلم رائعه تتكلام عن قضيه اليوريا والحصار ر


ALAA - 20/07/2017
بالتوفيق يا طيب وانشالله الاول الوضع بسوريا بدو كتير حكي ينحكى عنو لهيك وصول الفلم شي كتير منيح الله يقويك وتربح وتوصل الرسالة وتعزمنا وعقبال الاعلى والاعلى والاحسن الله يفتح عليك ويربح الفيلم شي جميل جدا


MUHAMMED ALABUD - 20/07/2017
فيلم يجسد حالة المعاناة والرعب وانتظار الموت الذي يعيشه الشعب السورى في ظل الحرب إلى متى يجب أن تستمر الحرب يجب أن نسعى جميعا لايقافها حتى نفسك الأمل للناس من بناء وطنها من أجل منحة شعاع امل للأطفال ليعيشوا بأمان لأجل هذا يجب أن تقف الحرب يجب أن تقف من أجل البناء والتطوير


ZAFIR TANTAWI - 20/07/2017
من أفضل الأفلام التي تعبر عن الواقع الأليم الذي يعاني منه السوريون في كل مكان، لمجرد أنهم طالبوا بالعدل والكرامة وسط الظلم الذي يعيشون فيه، ومن يطلب العدالة سوف يظل يسعى من أجلها لينالها هو وينالها كل العالم، فالعدل حق البشرية كلها.


مروان - 20/07/2017
كل انسان شريف يتحدث عن الانسانية وكرامة الانسان يتوجب دعمه والعمل على تقوية مقدراته لمواصلة جهوده واستثمارها لحضارة الانسان ورقيه مهما كان انتماؤه واينما نشأت جذوره فالانسان اخو الانسان اينما حل واينما ارتحل


DOAA JAHMIE - 20/07/2017
Because we need true and emotional short movies that tell the people about what we are going through, we don't need fake & fantacy movies that don't respect the kind of life we are handling and doesn't admit it.


MOHAMED - 20/07/2017
هذا العمل من اهم الاعمال برأيي لانها تعبر عن الواقع الذي يعيشه مايقارب ال 95 بالمئة من الشعب السوري المناضل واتمنى لكم دوام التقدم والمثابرة وان تقومو بالمزيد من هذه الاعمال الرائعة التي تعبر عن الم هذا الشعب المناضل


FOUAD - 20/07/2017
I like this short movie it describes the hard Syrian situation and how people live there with unbelievable conditions because of Bashar Alassad troops and Russia I hope this war could end and Bashar go out Syria


HUSSIEN - 20/07/2017
فلم قصير جميل جدا يحكي عن المأساة الكبيرة بحق المدنيين المحاصرين في مدينة حلب قبيل الخروج منها وتسليمها للنظام والقوات الروسية اعتقد التصوير جميل جدا والفكرة ايضا لكن يجب ان يكون اطول بقليل تمنياتي بالنجاح


WALID - 19/07/2017
شكرا على هذا الفلم الرائع الذي يعبر عن معاناة شعب طالت ازمتة وتخلى عنه القريب قبل البعيد لكن يجب ان لا ننسى شعارنا الاساسي مالنا غيرك ياالله هو الناصر والمعز عليه توكلنا وهو ارحم الراحمين اتمتى ان تفوز بارقى الجوائز والاوسنة


HUSAM - 19/07/2017
The film is wonderful and it is talk about what happened in my country Syria our houses in Aleppo city has been broken by Alasad airplane and his bombs Behar Alasad still kill the children and the women


ANAS - 19/07/2017
الفلم رائع ويعبر عن قصص حقيقيه موجوده في سوريا للاسف . الفلم جسد قصص عبر بها مئات بل الالف الاشخاص الذين عاصرو الحصار كما في حمص وحماه ودرعا وحلب وادلب وكل المحافظات لااحد من سكان سوريا لم يتعايش مع هذه الاحداث لم يقتصر ظلم الاسد على الانسان بل على كل حي يدبي على هذه الارض المهم ان الفلم كان مميز رغم الامكانيات الضعيفه اتمنى ان يصنع افلام كامله عن ما حدث في سوريا وان ان تكون على سبيل المثال افلام وثائقيه تابعو على هذا النحو وبالتوفيق ويسقط الاسد وعاشت سوريا حره ابيه


BACHAR - 19/07/2017
مباشر، بسيط، لا يبكي ولا يضحك، يجعلك تتخيل باقي الشخصيات المستترة مع الكثير من الفضول والحزن والحب والتأسف، فيلم يحكي واقع تتبدى فيه خيانة الإنسان لنفسه، وقتله لضميره. فلم يستحق التقدير والدعم وليكون هناك غيره من الأفلام التي تؤرخ لأبشع جرائم العصر الحديث بل ربما لأبشع جرائم التاريخ.


ISRAA - 19/07/2017
It's an important film that express the reality ofthe situation in Syria . I'm affected by it for a very deep point , since it's well produced and designed. I hope it will win the prize since it'dls a real film .


ABDULLA - 19/07/2017
مرحبا الى لجنة التحكيم .. أنا وجدت هذا الفيلم فلم مؤثر , وذو معنى كبيير ويخاطب العقول الراقية . ولاسيما ان أحداث الفيلم تدورحول أهداف سامية واخلاقية بالدرجة الاولى.أرجو النظر بعين الحكمة ولهفة المبدع


KHALED - 19/07/2017
شكرا للقائمين على هذا الفلم القصير والذي أوصل رسالة كبيرة جدا بمحتواها، أتمنى ان يحظى هذا الفلم على تغطية واسعة وان تصل هذه الرسالة الهادفة لكافة الناس وان تساهم في فك الحصار، فلم قصير وفكرة مبدعة ، شكرا مجددا لفريق العمل


NASIM ABD - 19/07/2017
فيلم جميل عن مأساة يعيشها معظم المدنيين في مناطق النزاع في العالم وفي الشرق الاوسط وسوريا تحديدا ففي هذا الوقت صناع الافلام لهم دور كبير في ايصال صرخات والام الشعوب وفي صناعه الانسان ايضا انا شخصيا اتمنى فوز هذا الفيلم بالجائزة لتصل رسالة الفيلم للعالم اجمع


NOOR - 19/07/2017
قصة مؤلمو ومعبرة عن الواقع المرير الذي عاشه المحاصرون في مدينة حلب أواخر عام 2016 المنصرم، طريقة سرد القصة رائعة وفي الخاتمة كيف أن الوالد قضى بقصف قبل تناول الطفل الحليب، أرجو أن ينال هذا الفلم أهم الجوائز نظراً لأهمية رسالته


OMER - 19/07/2017
الفلم حلو كتير خصوصي القصة الي عم تحكي وحركات الكاميرا كتير حلوه بتمنى الك النجاح والتوفيق اخي والله انك وصلت رساله وابداع برائيي بتمنى الك وللمصوره ولكل لعضتء فرقك النجاح والتوفيق وشوفكم فوق باعلى ابمراتب وكلمة اخيراً من لقلب شكراً وصلت رسالتك


YOUSF - 19/07/2017
فلم حزين وجميل بنفس لوقت ويختصر قصة طويلة بجرد دقائق معدودة كيف يذهب شخص وينفق كل ما لديه من لما ليطعم ليشرب ابنه بعدض من لحليب وثم يأتي الموت لفجئةويقتل الرجل ظلماً ويدمر ما تبقى له من زكربات واثاث قصة حزينة بمعنى الكلمة مع تحياتي


HALDOUN - 19/07/2017
مع حبي وتقديري انا ادعمهذا الفيديو لانه يعبر عن قهر شعب اراد الله له الابتلاء لتطهر انفسنا وقنلا سمعنا واطعنا ربنا واليك المصير مادمت قد تكفلت بنا اللهم صبرنا على ما ابتليتنا به واجعلنا عند حسن ظنك بنا وانصرنا على القوم الظالمين اللهم امين


SAM - 19/07/2017
عندما يغيب اصوات الضعفاء يكون لصناع الأفلام الدور الأهم في ايصال أصواتهم .. تلك الأحداث التي ستشاهدونها هي حقيقية ولكن ما مقدار الألم الذي ستشعر به هو حقيقة اخرى . شكراً لك من يساهم في ايصال رسالة الناس الضعيفة والتي لا صوت لها


MOHAMMEDALKREANE - 19/07/2017
فيلم رائع جدا يستحق اكثر من 5 نجوم شكرا جزيلا لكل من قام بهذا العمل الرائع و عراسي احلا شباب والله و اتمنى من الجميع ان يدعمه لكي يصل للعالمية حبيبات قلبي انتو والله الله حي الشباب جميعا و ربي يوفقكم


OMAR ADNAN HADI - 19/07/2017
فيلم يحاكي الواقع المؤلم الذي تعيشه اغلب البلدان العربية مع الأسف العنف دمر كل شي حتى الأحلام لايمكن قتل حتى الحياة لامستقبل في ظل العنف والعالم واقف مكتوف الايدي اتجاه ما يحدث. من ناحية اخرى الجهل الذي خيم على هذه البلدان فأما ان تكون قاتل او مقتول ولا يمكن ان تكون محايد في هذه المصيبة ولذلك اصبح العنف فكري ايظا يولد دمارا للاأجيال القادمة من دون معرفة النتائج الجسيمة بأتجاه المستقبل المجهول .


AHMAD DABOS - 19/07/2017
مقطع علها يصور المعاناة التي مرت على سكان حلب مع العلم أن ما حل بهم يصعب وصفه أو شرحه وما عايناه من القصف والدمار وشلال الدماء يصعب تصديقه في المقابل كان ايقان الناس بأن كل ما يحل بهم ه هو بتقدير الله وكل ما يمر بهم هو بلطف من الله وارجو ان يكون هذا المقطع مصورن جزء من المعاناة التي عانوها


احمد - 19/07/2017
نحن نشجع الافلام القصيرة الرائعة والمعبرةلذلك نحب تقديم الدعم اهذا الفلم الرائع الذي يحوي الكثير من المعاني الداخلية لاجل الانسان وتحريره ورفضه للاستغلال من قبل الدكتاتورية السياسية وكانت فكرة الفلم ورغم قصره معبرة جدا


محمود محمود - 19/07/2017
الفلم رائع بالنسبة لي كوني يفسر بعض معناتي وألمي اقدر جهوده الفلم رائع واحب ان ادعم هكذا اشخاص مبدعين جداً شيئ يجعلك تبكي دون شعور معنا الألم لن يفهمه من عاشه وفقد اناس غالي على قلبه والاصعب من ذلك انت تشاهد طفلك جائع امام عيناك ولا تستطيع فعل شيئ


TAYSIR - 19/07/2017
nice shot movie, new idea about siege and done in very creative way. In 1:43 min only we understhoud the main idea about siege. I want to thank all the team members that participate to realize this new idea.


ZAKWAN - 19/07/2017
اعجبني الفيلم كثيرا .. يحكي معاناة كانت صعبة جدا على المحاصرين في مدينة حلب وغيرها من المدن التي حاصرها النظام .. يتزامن ذلك مع القصف والبرد الشديد الذي اصاب مدينة حلب .. اتمنى الفوز للفريق


ALI - 19/07/2017
This Film is showing the reality of the situation on the ground and the siege opposed by pro Iran militias on the Syrian people and the infants are mostly effected. The infant formula is being sold like drugs!


محمود الحداد - 19/07/2017
إنه فيلم رائع يعبر عن الإنسانية ويحكي عن الواقع السوري الصعب وعن معاناة الطفولة وعن ظلم الحروب واستبداد الشعوب وعن معاناة الامهات والآباء بالنضال من أجل تأمين غذاء اطفالهم رغم كل المخاطر المحيطة بهم ويعبر عن كوارث الحروب


SAMER - 19/07/2017
فلم جميل يمثل لو بشكل بسيط الواقع المرير لاهلنا في جميع أنحاء البلاد من قصف وحصار من ميليشا النظام في ح والقوات الروسية الغازية التي تسببت بقتل المئات من اهلنا اتمنى لك النجاح والتوفيق في هذا العمل


TAREQ - 19/07/2017
ليست مجرد فيلم،هي واقع يعيشه أهل الشام بأدق تفاصيله. معبر جدا هذا المقطع القصير الذي يروي رواية كاملة مقتبسة من مآساة شعب’ ووجع وطن’ وغفوة أمة!!!!نسأل الله العظيم أن يفرج عنا ما ألم بنا ويعجل بنصره للمؤمنين..


HISHAM - 19/07/2017
فلم حصار الثائر محمود الجبلي أوضح في فلمه فكرة يعتقد البعض منكم انها صغيرة ولاكن أراد أن يوصل صورة للعالم أجمع أن حتى في ادق التفاصيل في حياتنا هي حصار بحصار بموت بموت رغيف الخبز حليب الأطفال مجرد تفاصيل ولاكنها هي حرب مع الحياة الحياة التي فقدناها منذ زمن هناك الكثير من هذه القصص والكثير من الألم ولاكن لاأحد يبالي في كل دقيقة من حياتنا اليومية توجد حروب حروب هي الأعنف والابشع في مراحل الإنسان حصار فلم ب دقيقتان ونصف تكلم عن معانات ملايين السورين


ISMAIL - 19/07/2017
great and saying alot of things about the stiuation in syria wish the peace for all of the world wish the best for you guys ...........................................................................................................................................................................


SHYAR REMO - 19/07/2017
فلم رائع يجسد معاناه ألاف السوريين المظلومين ويعبر الفلم عن الواقع المرير والمأساوي للشعب السوري ويجسد آلم الآباء الذين يفقدون أولادهم في الحرب ولعكس ,الله يرحمهم جميعا ويدخلهم فسيح جناته يارب العالمين الله يلعن كل ديكاتور


BASSAM AL ALI - 19/07/2017
this film is the best film what about syria watched , the film . discrup the reality in syria spechilly in aleppo im cusnder that the film will be won bescue the dirctor from syria and he can relley explean the sitautin there.


AL BARAA AL HAMIDI - 19/07/2017
منذ بداية الثورة السورية تعرض الثوار في سوريا لكثير من الظلم بالأوساط الإعلامية مما دفع الثوار لتشكيل غرف اعلامية محاولة لنقل صورة أصح عن ما يحصل في سوريا .. انا ابارك هذا العمل وأأكد انه يحمل مصداقية عالية وهو عمل يستحق ان يعطى الفرصة .. نحن فعلا بحاجة لهذه الأعمال لكي تجسد الواقع السوري المرير للمشاهد العربي والغربي.


FIRAS - 19/07/2017
بصراحة فلم جيد ورائع يتكلم الواقع السوري الذي عاشته جميع المحافظات السورية وهذا ماقد يكون لمحة عن المأساة الحقيقة الذي شهدها هذا الشعب العظيم الذي تحمل ظلم القيادة وظلم الدولة وحصار من كل انحاء العالم نشكر القائمين على هذا ونشكر المختار لاتاح الفرصة لمن لايشاهد مايحصل في سوريا ومشاهدة ماقد حصل ومايحصل شكرا


MAMOUN - 19/07/2017
أحب الأفلام ذات الرسالة و الفيلم يوصل رسالة شعب يعيش الحصار الخانق في سوريا , الشعب الذي ثار ليحصل على الحرية و الكرامة ,أحببت الفيلم جدا و هذا الشيئ الذي دعاني للتصويت أشكركم لسماحكم لمثل هذه الأفلام أن تصل لهذا المستوى


BARIA - 19/07/2017
واقع وللاسف هذا ما عشناه وعشاه اكثر اهل سوريه من معاناه وعذاب في كل النواحي الحياتيه من غلاء الاسعار في المستلزمات الضروريه والمسكن والمواصلات وعدم رحمه الناس لبعضها ويبقى السؤال لاي وقت سيبقى هذا الحال ؟؟


عمر - 19/07/2017
فلم جيد جدا وهذ هو الحصار فعلا من قبلا الاسد واعوانه نسال الله ان يخلصنه منهن عن اقراب وقت ممكن دمر لنا البلد وانا هذا الفلم جدا وممتاز لانه يشرح معنت الشعب السوري الذي يعيشه في الحصار ممتاز هدافلم


مهند - 19/07/2017
الفيلم يستحق اقل ما يمكن قوله أنه بجد يختصر بهذه المشاهد يختصر معاناة شعب بأكمله استهدفته ألة القتل الممنهجة بدعم وغطاء دولي وإقليمي في ظل عالم متحضر عاهر بكل المقاييس لخلوه من ادنى إحساس بالمسؤولية إتجاه معاناة شعب شعب عانى بكل شي


MAHMOUD - 19/07/2017
مع حبي وتقديري انا ادعمهذا الفيديو لانه يعبر عن قهر شعب اراد الله له الابتلاء لتطهر انفسنا وقنلا سمعنا واطعنا ربنا واليك المصير مادمت قد تكفلت بنا اللهم صبرنا على ما ابتليتنا به واجعلنا عند حسن ظنك بنا وانصرنا على القوم الظالمين اللهم امين


SAD - 19/07/2017
لانه فلم يعبر عن الواقع المرير في سوريا وعن مأساة أهل الحروب وعذاب ،ولكي يعرف العالم حجم الظلم الكبير التي تماريه عقابات الاسد من حقار للناس وحرمانهم من ادنى الحقوق ،ولكي يعرفو مساعدة روسيا للنظام وقصفها للشعب الاعزل بالطائرات ..اطفالهم


ABEDALATIF ABEDALHANAN - 19/07/2017
CET LAVIE AVEC LE ANIMAL BACHAR ALLASSAD mol ja taime lavie avec la liberte ca com ca viva syria viva le jour viva la vie bon jour les amies bon jour la vie la diferonse for enter lavie avec la liberte cet film tre naturels et tre bien parceqe les emaje com lavie


MOHAMAD ALKOMA - 19/07/2017
this is very good video for let any one do what is best of himself without any fear or shy.live need trust in humanity and his soul. let all people see and do this from us to help them do what is best for us .


MUZNAH - 19/07/2017
فيلم جميل ملفت مميز يعبر عن المعاناة الحقيقية للسوريين وكل من يرزح تحت الحروب صاحب الفلم موفق في اخيار الفكرة وطريقة التعبير عنها، والجميل البداية الموهمة بشيء ثم إظهار الحقيقة بطريقة مؤثرة، بالتوفيق شكرا جزيلا


ALHASAN - 19/07/2017
فيلم جميل، أنا أحب الافلام القصيرة التي تسلط الضوء على لحظات جدّاً تفصيلية من حياة النّاس خصوصاً أثناء الحروب والأزمات، هذه القصص حقيقية وتحدث في أمكنة مختلفة من العالم كل يوم، بداية موفقة لصانع الفيلم.


اسماعيل - 19/07/2017
ادعم هذا الفلم لانه نقل جزءا من حقيقة مرة عن المأساة التي عاشها اهل حلب في حصار مجنون بات فيه الحصول على قليل من الحليب نصرا، ادعمه لان المخرج يؤكد على اهمية قول الحقيقة رغم المصاعب التي يواجهها والموت المحتم الذي يلاقيه، ادع


SUHAIB - 19/07/2017
لأنه تماماً يمكنه ايصال صورة الحصار الذي نعيشه تحت الحصار, ايصال رسالة الثورة السورية المدنية الخالية من العسكرة او السلاح. |فيلم انساني بالدرجة الأولى كمان ان هذا الفيلم فيه تفاصيل دقيقة تعبر عن مدى عذاب الطفولة السورية التي تعيش في ظل الحرب


SHARIFA - 19/07/2017
بثواني بسيطة يشرح معاناة الآلالف في حلب وريف دمشق وفي كل مكان .. الحبكة والتصوير والصوت وكل مافيه جميل ومبدع ..طريفته غير تقليديه في شرح الحصار والدمار الحاصل في بلدنا ، واستطاع جذبي لمعرفة مافي يديه رغم اني عشت الحصار لمدة 3 سنوات ونصف


اسماء - 19/07/2017
عمل ممتاز تقنيا و متقن من الناحية الاخراجية ابداع التمٽيل و اداء متميز , رسالة هادفة و مضمونة الوصو ل البساطة هي الوجهة لكن خلف البساطة تراككيب مميزة ومندمجة تتناغم لتعطي صورة غاية في الروعة و قمة قي التميز . دعائي بمزيد من التميز والتفوق والاهم هو الٽبات على الهدف


عبد الرزاق البكور - 19/07/2017
الفيلم جيد جدا وهو يمثل فكر السوريين ومعاناتهم نتيجة الحرب القاسية والظروف التي يمرون بها مع الحصار المطبق من قبل الاسد واعوانه وزبانيته على جميع المدنيين الأول والأطفال الصغار وهذا غيض من فيض إجرام الاسد ونشكره وهذا ليش بجديد تمام إحرامه بالكيماوي وغيره


MILAD ALKTEFAN - 19/07/2017
محاكاة للواقع للظروف التي مر بها الاهل بمدينة حلب رغم انه لم يتعدى الدقيقة الا انه اوصل المعاناة التي مرا بها اهل حلب على مر الشهور هو نوعاً من الحقيقة والحقيقة مؤلمة اكثر نتمنى التوفيق لكادر هذا العمل


احمد - 19/07/2017
بالحقيقه الفلم جدا رائع ويعبرى عن الالف القصص التي حصلت في سوريا هذه قصه بسيطه عن القصص التي حصلت في سوريا اتمنى الفوز للصاحب الفيديو لانها تعبرى عن قصص اهل سوريا التي حصلت في الست سنوات حرب تشردنا بسباب قائد باع الوطن اه وبس ياوطن


BOUSHKIN MOHAMAD ALI - 19/07/2017
الفلم واقعي جداً ويمثل وقاع حقيقي عايشته العديد من العائلات السورية،الحصار أخطر انواع الإجرام ،موفقين وبتمنى لكم النجاح والتوفيق والفوز في هذه المسابقة . رغم قصر الفلم لكن رسالة الفلم وصلتنا جميعاً بوشكين محمد علي


SHIYAR MOHAMED - 19/07/2017
بالتوفيق اخ محمود ان شاء الله بتنال الجائزة الاولى وبتكسب وبترفع راس كل شخص سوري مع الثورة السورية الله يوفقك ويسرلك امورك وتكون بخير وصحة مرة تانية بتمنالك كل التوفيق الله يرحم والدك الرابط وصلني عن طريق صديقي شيار للصراحة اول مرة بشوف الفيديو نال اعجابي


SHIYAR MOHAMED - 19/07/2017
بالتوفيق اخ محمود ان شاء الله بتنال الجائزة الاولى وبتكسب وبترفع راس كل شخص سوري مع الثورة السورية الله يوفقك ويسرلك امورك وتكون بخير وصحة مرة تانية بتمنالك كل التوفيق الله يرحم والدك الرابط وصلني عن طريق صديقي شيار للصراحة اول مرة بشوف الفيديو نال اعجابي


SHIYAR MOHAMED - 19/07/2017
بالتوفيق اخ محمود ان شاء الله بتنال الجائزة الاولى وبتكسب وبترفع راس كل شخص سوري مع الثورة السورية الله يوفقك ويسرلك امورك وتكون بخير وصحة مرة تانية بتمنالك كل التوفيق الله يرحم والدك الرابط وصلني عن طريق صديقي شيار للصراحة اول مرة بشوف الفيديو نال اعجابي


ADHAM DIKO - 19/07/2017
بالتوفيق اخ محمود ان شاء الله بتنال الجائزة الاولى وبتكسب وبترفع راس كل شخص سوري مع الثورة السورية الله يوفقك ويسرلك امورك وتكون بخير وصحة مرة تانية بتمنالك كل التوفيق الله يرحم والدك الرابط وصلني عن طريق صديقي شيار للصراحة اول مرة بشوف الفيديو نال اعجابي


IBRAHIM TAHHAN - 19/07/2017
عندما يغيب اصوات الضعفاء يكون لصناع الأفلام الدور الأهم في ايصال أصواتهم .. تلك الأحداث التي شوهدت هي حقيقية ولكن ما مقدار الألم الذي ستشعر به هو حقيقة اخرى . شكراً لك من يساهم في ايصال رسالة الناس الضعيفة والتي لا صوت لها


BADER - 19/07/2017
فيلم واقعي ومؤثر فعلا! يحكي الفيلم عن واقع حياة اكثر من 20 مليون مواطن سوري تحت حكم عائلة الاسد الظالمة والقاتلة التي حولت حياة السوريين الى جحيم!بسبب انهم طالبوا بحقهم الطبيعي وهو العيش بحرية وسلام وامان بعيدا عن اصوات وضربات المدافع التي تهوي على رؤسهم ورؤس اطفالهم.ذنبه ذنبهم الوحيد انهم طالبوا بل الحرية في زمن باتت به الحرية حلما لا يناله الشخص الا في الجنة ويحكي الفيلم ايضا عن الحصار في زمن الحرب ناهيك عن القصف والرعب والاعتقال ويحكي ايضا صعوبة تأمين الطعام وغذاء الاطفال ولو ليوم واحد هلى الاقل ويحكي ايضا عن احلام باتت بين الانقاض ودفنت في التراب مع اصحابها وعن اصدقاء كانو مثل الاخوة ماتو معا مبتسمين وعن عائلات كانت تلهو وتلعب في بيوتها امنة بينمت ينهال عليهم برميل TNTيقضي عليهم جميعهم ويحكي عن اشخاص واحباء جمعتهم الحياة وفرقتهم الحرب اما امواتا او مهجرين او في مراكز الاعتقال!!ويحكي ايضا عن تهجير شعب يكاملن الى بلاد كاد يعرفها .وعن معاناته غي العيش فيها والتأقلم مع اهلها والحياة فيها بغض النظر عن الناس الجيدين فيها. في الواقع فيلم رائع يحكي جزء بسيط عن ما مر به المواطن السوري في ال5 سنوات الماضية بينما كان في بلاده لا يحتاج احد. شكرا لكم


SULAIMAN BILAL - 19/07/2017
الفيلم باختصار ومن خلال العرض الأول يختزل معاناة شعب بأكمله من قضية حرية وكرامة بات الحال حصار وتجويع ومن دفع الثمن هم نحن الفقراء والأطفال والعالم بات مشغول بقضية اللاجئين اكثر من القضية الاساس بذاتها وهي الحرية لهذا الشعب


ABEDALZIZ - 19/07/2017
فلم ناجح وكتير حلو وكويس وتوصيل الصورة يلي نحن كنا فيا بحلب وان شاء الله بالنجاح والتوفيق للجميع وان شاء الله رح تنجحو اكيد لانو في كتير ثورجية رح تصوط لهيك فلم حلو بدنا الفلم يوصل موعانات الشعب الوحيد الاعزل


YASSER - 19/07/2017
اعجبني هذا الفلم انه رائع وواقعي يعبر عن معناه الشعب السوري من ظلم ال الاسد وحكم بشار الاسد للبلاد وكيف دمر البنيه التحتيه ومنع الحليب عن اللطفال الرضع وسعى بكل وحشيه لقتل الحياه وقتل كل صوت معارض الو نتمنى هالفلم يفوز بالجائزه لينقل معناه الشعب السوري للراي العام


NOOR JAZMATı - 19/07/2017
هي قصتنا كلنا قصة كل بيت سوري مهجرقسري....لاجئ.....جريح.....مصاب.....شهيد.....مفقود.... واقساهم معتقل ... . دمار لدولة كامله مقابل بقاء عصابة مجرمة عل حكم عمل بسيط جميل معبر سلط بقعة ضوء على واقع قاسي يعيشه .السوريين بشكل يومي ابدعتم نتمنى لكم كل التوفيق


SHADI - 19/07/2017
الفيلم رائع ويدل على ما يعانيه اهلنا في سوريا وفي غزة وبورما تحت الحصار الله يفرج يفرج عليهم وانشاء االه بياخود الجائذة لانو ذو قضية انسانية بحت ومشكور الطاقم القيل على هذا المجهود ترائع وثابرو والى القاء في اعمال قادمة


YOUSEF - 19/07/2017
انه فلم رائع يصف مايحصل في سوريا بالتفصيل شكرا لطاقم العمل


سعد مرعي مرعي - 19/07/2017
حصار يعبر بدقائق معدودة عن جزء بسيط من معانات شعب فرضت عليه أقسى اشكال المعانات من خوف و قتل و تشريد حصار هو صراع الأنا مع العاطفة هو راسلة للعالم أن هذا الشعب يجب الا يترك وحيدا ثائر الشمال حمل رسالة السوريين إلى العالمية من خلال هذا الفلم انه عمل يختزل معانات شعب

1 2 3 4 5 6 7 8 9

Les votes sont terminés. Merci de votre participation !

Votes are off. Thank you for your participation!

!التصويت انتهى. شكرًا على مشاركتكم