SIEGE

66006 views
4319 POINTS
Je soutiens ce film - I support this shortfilm - أدعم هذا الفلم

Un homme rapporte un sachet à la maison.



أحمد سمير صديق - 18/07/2017
اتمنى لهذا الفليم إن يستحق الفوز لأنه يحكي عن واقع الشعب السوري الذي يواجه الظلم منذ 6سنوات على يد ابشع نظام في العالم نظام الأسد المجرم بشار الأسد للذك اصوت لهذا الفيلم حتى يرى العالم ماذا يحدث في سوريا


ADNAN ALHUSEN - 18/07/2017
على العالم أن يعلم جيدا حجم المأساة التي خلفها تخاذلهم عن نصرة المدنيين في مناطق الحصار أكثر من مليون شخص هجروا في حلب بسبب ألة القتل التي شرعها سكوت دول العالم ومن هذا الفيلم هناك رسائل عديدة عليها ان تصل.


HAVKA - 18/07/2017
I think this is a very good film to raise people awareness what is happening in Aleppo and Syria . It is horrible how those little children and women get suffered and everybody do still turn their backs. Very important topic


JUDY ARASH - 18/07/2017
اعتقد ان فيلم حصار يلخص الواقع السوري في كل حالاته و اتمنى ان يفوز بهذه الجائزة ليصل الصوت السوري الى العالم العربي و الغربي و ليشاهده أكبر عدد من الناس الذين لا يعلمون معاناة الشعب السوري خلال حياته في الداخل السوري و التي تتمثل بذوقه لكافة انواع الخطر منها الموت و الجوع و افتقاد اقل حقوقه الإنسانية كالعيش في أمان و الحفاظ على حياةالنساء و الاطفال و تجنيبهم ويلاةالحرب ل


ALI DAEEF - 18/07/2017
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الله يعطيك العافية اخ ثائر عمل كتير معبرعن واقعنا الاليم والصعب بسبب فقدان الاسد لأبسط المقومات الانسانية وقصفه للمدنيين وحصاره و تجويعه للاطفال .متنمالك التوفيق و منرفع راسنا فيك وويارب النصر و الفرج لثورتنا اليتيمة قدام توحش العالم اجمع ضد الشعب السو ري


AHMAD AZIZ - 18/07/2017
I think the whole world should know the daily suffering of Aleppo's kids, which the essentials were lost or barely found, this is simply what we were witnessing every day. What are you wathing is surerly real, this short film is one of the most realistic ones made ever.


HAMID ALKADRO - 18/07/2017
فلم رائع اتمنى الموفقية لصاحب الفلم واتمنى له النجاح تائمفلم يستحق النجاح ادامكم الله ووفقكم ١نتمنى لكم الاستمرار والموفقية بارك الله بجهودكم نتمى ان يصل صوت المظلومين الى المحافل الدولية عمل رائع عمل ممتتاز


RAMA - 18/07/2017
في أقل من دقيقتين عبر هذا الفيلم عن واقع يعيشه الاف وملايين المحاصرين من الشعب السوري ،من نساء وأطفال وكبار في السن لايستطيعون تأمين أقل متطلبات الحياة من غذاء او دواء يعيشون في ظل ظروف تعرضهم لخطر الموت بجميع ومختلف أشكاله.


ALAA ALDEEN ALSHURKAT - 18/07/2017
فيلم حصار فيلم يعطي لمحة بسيطة عن واقع العيش في المناطق السورية المحاصرة وعن معنات أهالينا المواطنين في الداخل السوري كما له لفتة تأمين الحليب أو الغذاء للأطفال اللذين لا لا ذنب لهم لا بالثورة ولا بالإرهاب


NIDAL NADDAF - 18/07/2017
This film is describing the real situation in Syria where significant number of the Syrian pepole are suffering from the impact of siege imposed by the regime, Shiite and Iranian militias. Furtheremore, it gives a real picture of the situation there.


SAMER BILANE - 18/07/2017
هي هي القصة باختصار حياتنا لحظة بتشعر فيها بإنك قدرت تحصل على شي لابنك بياخدها انفجار ما بيبقى منا غير الذكريات والالم واشلاء اطفالنا اللي انتثرت في كل مكان باجرام ووحشية وبتتأكد بعدها ان مافي بهالعلم انسانية


حسن العلي - 18/07/2017
فيلم معبر ومرعب في نفس الوقت يحدثنا عما حدث في مدينة من حصار وتشريد وتجويع وقتل من قبل الميليشيات الأسدية المليشيات العالم الفيلم عبارة عن دقيقتين لكن هذه الدقيقتين قادرة على أن تسكت العالم كله وأشعر بالذنب والعذاب اذا كان عنده ضمير طبعا وبالنهاية بحب اتذكر الاخ ثائر الشمالي منتج الفيديو وبحب قله كلامه عالجرح الله يحييك تابع بابداعك نحن وكل السوريين معاك بحتة تفوز بالجائزة


BELAL AFFORA - 18/07/2017
انا ادعم هذا الفيلم لأنه يعبر عن مايمر به الشعب السوري من معاناة وقتل وحصار على أيدي سفاحين لايقدرون حتى معاناة الأطفال ولأنه يحاول إيصال معاناة السوريين وفضح الجريمة اللتي يقوم بها نظام الأسد القاتل


OMAR - 18/07/2017
هذا الفيلم يعبر عن معانات الشعب السوري الذي يعاني من القتل و الدمار و الاضطهاد في سوريا و جميع أنانحاء العاملات الشعب السوري الذي يطالب بالكرامة والحرية و العدالة و دولة القانون الذي يسعى لانتزاع حريته بعد سبع سنوات من الدمار و الحصار لذلك نسعى لأن يصل صوتنا إلى البشرية التي تدعي حقوق الإنسان نتمنى أن البلوز كي يرى العالم ما يجري لنا من جرائم بحق الانسانية


AHMAD - 18/07/2017
فلم رائع ويستحق الدعم بأكتر من خمسة من خمسة نجوم لأنه يعبر عن معاناة الشعب السوري مما زاقه من قهر وويلات وتشريد للكبار والصغار وفقدان للغذاء ومن خلال فوز الفلم سوف يرى المعاناة التي عاشه الشعب السوري على مدى سبعة سنوات


AHMAD SULIMAN - 18/07/2017
قصة واقعية تجري احداثها بشكل يومي على ايدي مجرمون حرب وانظمة دكتاتورية متوحشة مستعينة بميليشيات اجنبية وعربية ، هذا الفيلم يسلط الضوء على احداث يومية تشهدها معظم مناطق دمشق المحاصرة من قصف وقتل وتشريد وتهجير ، ويسلط ايضا حالة الظلم والقهر الذي يتعرضون له طيلة 6 سنوات من حصار وقصف وتجويع وحرمان الانسان من العيش والمطالبة بأبصط متطلبات الحياة الضرورية .


BATOUL - 18/07/2017
لانه يمثل جزء بسيط من معاناتنا مع الحصار ..حصارالمدنيين اطفال ونساء وشيوخ وجرحى لانه وبعد مشاهدته سوف نفكر ماذا حصل .وماذا سوف يحصل لهؤلاء.فبعد الحصار المرير يأتي التهجير ورحلة جديده بالعذاب مع النزوح والمخيمات


MUHANNET ORUZ - 18/07/2017
فيلم معبر ومرعب في نفس الوقت يحدثنا عما حدث في مدينة من حصار وتشريد وتجويع وقتل من قبل الميليشيات الأسدية المليشيات العالم الفيلم عبارة عن دقيقتين لكن هذه الدقيقتين قادرة على أن تسكت العالم كله وأشعر بالذنب والعذاب اذا كان عنده ضمير طبعا وبالنهاية بحب اتذكر الاخ ثائر الشمالي منتج الفيديو وبحب قله كلامه عالجرح الله يحييك تابع بابداعك نحن وكل السوريين معاك بحتة تفوز بالجائزة


مصعب - 18/07/2017
انه فلم رائع يحكي قصة معاناة السوريين في حلب و معاناتهم المأساوية في هذا الحصار الحاقد و ما ع انوه من قتل و قصف و ظلم و أسر .. و هذا الفلم يلخص هذا الحصار بطريقة رائعه و معبرة . حلب الجريحه تنزف . أنقذوا حلب خاصة و سوريا عامة


YAMAN - 18/07/2017
فلم رائع ويستق الفوز بالجائزة وفيه جميع الأمور التي تجذب المشاهدين وفيها القضية جلية وواضحة في الفلم نتمنى لهذا الفلم الفوز بالجائزة وخاصة ان القضية هي قضية انسانية وتتعلق بأمور الرأي العام ولها تأثيرات على الشارع العالمي بالتوفيق والنجاح.


ALEPOO - 18/07/2017
مشهد حقيقي واحد خال من التصنع و بدقائق معدودة عبّر فيه هذا الثائر عن مشاهد يومية عاشها المحاصرون في حلب بوركتم يا أبطال وبوركت جهودكم فيلم يستحق الدعم والتصويت ولستم بحاجة جوائزهم يكفيكم الأجر من الله


YOUSEF - 18/07/2017
فلم يجسد الواقع السوري اللذي غاب عنه الكثير من الاعلاميين والناشطين خلال السبع سنوات الماضية ولكن فريق من الشباب السوري قام بهذا العمل الرائع ونرجو من الله ان تتم فرحتهم بنجاح هذا الفيلم محليا وعالميا ليرى العالم كله ما يحدث الان في سوريا


ايمن - 18/07/2017
هذا الفيلم يعبر عن معانات الشعب السوري الذي يعاني من القتل و الدمار و الاضطهاد في سوريا و جميع أنانحاء العاملات الشعب السوري الذي يطالب بالكرامة والحرية و العدالة و دولة القانون الذي يسعى لانتزاع حريته بعد سبع سنوات من الدمار و الحصار لذلك نسعى لأن يصل صوتنا إلى البشرية التي تدعي حقوق الإنسان نتمنى أن البلوز كي يرى العالم ما يجري لنا من جرائم بحق الانسانية


يامن - 18/07/2017
فلم اكثر من رائع يحكي قصة حرب تحدث مثل يوم في بلدي سوريا مع كل عائلة موجودة في اماكن التصعيد العسكر وهو قصة واقعية ويجب النظر لحالنا ومايحدث لشعبنا من قتل اتمنى ان تنظروا الينا بوجه الرحمة لاطفالنا .وتهجير وظلم


ABDURRAHMAN ŞERAFEDDIN - 18/07/2017
ارى انه يجب دعم مثل هذه الافلام نظرا للظروف الصعبة تم فيها تصوير الفيلم والصعوبات التي واجهوها بالاضافة للقصة المعبرة التي يرويها ابطال هذا الفيلم المشوق اتمنى ان يتم تقييمه من قبلكم بشكل عادل وان يحصل القائمون عليه على جائزة افضل فيلم


معاذ - 18/07/2017
هي محاولة جيدة جدا تعبر عن مرحلة مهمة مما عايشه الشعب السوري تحت وطئة الحرب و يوثق إجرام نظام بشار الأسد و الفئات اللتي تحارب معه أدعم هذه المحاولة و ارجوا أن يتم أخذ الحالة الاحرجة لما يعانيه الشعب السوري بمحمل الاهتمام


AMMAR - 18/07/2017
فيلم جيد جدا يختصر في لحظاته معاناة الشعب السوري من ظلم الحصار واضطهاد الدكتاتور بشار الاسد للشعب السوري وحرمانه من مقومات العيش الاساسية. ان الصورة المعبرة في هذا الفيلم تلخص الآلام التي عانت منها الطفولة السورية. نقطة الحليب التي تمثل كل ما يرغبه الطفل من لعب ومرح وعلم ومعرفة. لقد حرم بشار الاسد اطفال سورية من كل حقوقهم. وأيضا قتلهم بالقصف المستمر. شكرا لكل القائمين على هذا الفيلم الرائع.


BELAL - 18/07/2017
ونحن ابناء سوريا عامة وحلب خاصة نشجع هذا الفيلم الذي يحاكي الواقع ويدغدغ المشاعر فالمصور كان يعيش الواقع فلذلك يكرن الفيلم واقعؤ اكثر فيلم ممتاز يحاكي واقعنا المرير الذي نعيشه في سوريا وندعو الله ان يعيد الامن والامان لبلدنا وان يرجع النازحين وؤتقبل الشهداء ويشافي الجرحى ويفك اسر المأسورين١


DANA - 18/07/2017
good luck . this film is simple with a touching and poignant message. (i have nothing more t0o say about it and just wanted to give thumbs up to the effort made to make it , the lighting could have been better but the film is good ! )


محمد سرحيل - 18/07/2017
يجب دعم كل عمل إعلامي يساهج في إيصال الصورة عن معاناة السوريين ومأساتهم، بهدف الضغط على المجتمع الدولي للعمل على منع القصف العشوائي على المدنيين، والعمل على دعم الشعب السوري وبناء الكوادر البشرية، والعمل على تحقيق مطالب الشعب السوري


RUBA - 18/07/2017
I support this film because it is reflecting the reality, what's happening really in Syria, how people are suffering to feed their kids and dying because of Hunger and bombs. The moment looks like a moment each syrian lived a similar moment, seeing the closest people dying, his family kids friends, and he can not do any thing to save them, and he will be lucky only if he dies with them.


MOAZ ALSOUD - 18/07/2017
فلم رائع جدا والقائمين على هذا الفلم تعبو كثيرا حتى اصبح هذا الفلم في متناول ايدينا .. شكرا لهم وشكرا لك من ساهم في انجاح هذا العمل اللذي يتكلم عن واقعنا المرير ......لابد ان يفوز هذا الفلم وانص كل شخص بمشاهدت هذا الفلم .....ر


OMAR - 18/07/2017
It was a wonderful time. I liked it, it expresses our tragedy and the tragedy of every Syrian person suffering from this tyrant who killed and displaced the Syrians, and this is what is happening with many of those trapped inside the Syrian


ADIL FıSTıK - 18/07/2017
تستمر الحياة رغم الحصار ومن رحم الألم يولد الأمل لن يتمكن احد من كسر ارادة الناس من الحياة بحرية وكرامة ان العدالة وحرية التعبير عن الرأي من ابسط مقومات الحياة وان الظلم هو حرمان الناس من ابسط حقوقها. لا يكون الحصار باغلاق الطرق المؤدية الى الناس بل بتكميم افواههم وحرمانهم من العدالة


KHALIL - 18/07/2017
فلم جميل معبر يدرس حالة الواقع السوري والظلم الواقع على الشعب السوري والمدنيين ، اتمنى انو يكون في دعم بهالمجال وافلام كتير تدرس نفس الحالة وحالات كتيرة من الثورة والماسي اللي مرت فيها متلحالة السجناء في سجون دنب الكلب والمبعدين عن اهلهم والمهجرين في الداخل والخارج ، الله يعطيكن العافية و الله ينصر الثورة السورية ويخلصنا من دنب الكلب ان شاءالله


SULYMAN - 18/07/2017
فيلم ممتاز وقيم خصوصا انه يسلط الضوء على معاناة ملايين السوريين تحت حصار نظام الأسد وإيران .. الفيلم يظهر معاناة السوريين والصعوبات التي تواجههم في مقابل صمت عالمي وتآمر على قضية الشعب السوري للأسف نتمنى دعم قضية الشعب السوري وثورته التي بدأت عام ٢٠١١ وشكرا على ترشيح عمل مصور سوري لاظهار القضية الشعب السوري


ALI - 18/07/2017
فيلم بلامس الواقع بطريقة بسيطة جعلني اعود بالزمان الى الخلف وذكرني بما كنا نعانيه في مدينة حلب منظرون انسانية صعبة من حيث تامين الطعام والماءوالحليب للاطفال تحت القصف العشوائي الذي يجعلك دائماً في حالة من القلق فيلم قصير ومعبر وفيه رسالة واضحة ومفهومة


HUSSEIN HALABI - 18/07/2017
لأن هذا الفيلم يعبر عن الواقع المرير الذي يعانيه المدنيين في المناطق المحررة والمحاصرة من قبل النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين والميليشيات الطائفية التي تسانده. مع عجز المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة عن وضع حد لمجازر النظام التي تنفذ بحق المدنيين والأبرياء ناهيك عن استخدامه للأسلحة المرحمة دوليا على مرأى ومسمع جميع العالم.


محمد حاج قاسم - 18/07/2017
فلم يحاكي الواقع لله الامر كل الشكر لثائر الشمالي لإيصال معاناة اهلنا في سوريا والمدن المحاصرة خاصة ... واقع اصبح في عدة مدن حُوصرت من قبل المليشيات الاجنبيةونظام الأسد الذي ظلم الشعب السوري بكافة الطرق


SARI - 18/07/2017
بتمنى يفوز هالفيديو لان وبكل صراحة بيحكي عن واقع البلد واللي صار فينا والجهود لبذلها الكادر كتير جبارة بالنسبة للامكانيات المتوفرة عندن . ثائر واللي معو كتير مجتهدين وكتير شتغلو عحالن لهيك بنتمنالن التوفيق .


OMAR ZREAK - 18/07/2017
صورة معبرة عن قليل مما يمر على الشعب السوري من صعوباتو مخاطر و اهوال..يظهر قوة و عزيمة ابناء هذا البلد ضد آلة القتل الممنهجة التي تستبيح كل شيء تحت هذه السماء...جزء قليل من صورة كبيرة سعى فيها نظام الاسد الارهابي ليدمر ما تبقى لنا من حياة


حسن العلي - 18/07/2017
فلم حصار يعبر عن معاناة شعبنا العربي في سوريا من أهوال الحرب الجائره والتي كان ضحيتها بالدرجه الأولى الشعب المنكوب ولايوجد فيها لارابح ولا خاسر فلم جيد جدا ننتمنى له الفوز بالجائزه وشكرا لكم على حسن اصغائكم وتقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير أخوكم سمير سامر


ALEPPO - 18/07/2017
فلم رائع ومعبّر بالرغم من أنه قصير إلّا أنه أوصل الرسالة وهذا شيء من أشياء كثيرة حصلت في حلب يقشعر البدن لسماعها وقد دُمرت حلب ولحقتها الموصل والأقصى الأسيرومازال العرب في غفلتهم... شكراً لكم وبوركت جهودكم يا أبطال……


MOSTFA - 18/07/2017
شكرا على هذا العمل الذي ينقل معاناة الشعب السوري التواق للحرية الذي قام بثورته ضد الطاغية المجرم بشار الأسد الإرهابي قاتل الأطفال ومجوعهم جميل جدا أن يرى العالم مدى اجرام الاسد و وطغيانه على شعبه الذي قام لأجل الحرية والعدالة والكرامة


MAGED - 18/07/2017
أنا برأيي أن هذا الفيلم يجب أن يربح ﻷنه فيلم من الواقع ويشرح مايحصل للسوريين بشكل عام وكيف أن اﻷب يقضي معظم وقته خارج المنزل ليبحث عن حليب ﻷطفاله ولكن تأتي قذيفة ويذهب الحليب وربما يذهب أطفاله أيضا لذلك أضم صوتي لهذا الفيلم ﻷنه يشرح معاناتنا نحن السوريين . وشكرا


ماجدالحلبي - 18/07/2017
فلم رائع وجميل يشرح معناه السوريين في سوريا ويروي المعاناه الشبه يومية الي يعانيها كل سوري ضمن مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وهذا العمل الرائع يجيب ان يكون في المرتبة الاولى وكل الشكر للاخ ثائر الشمالي على هذا العمل الرائع


MOSTFA - 18/07/2017
شكرا على هذا العمل الذي ينقل معاناة الشعب السوري التواق للحرية الذي قام بثورته ضد الطاغية المجرم بشار الأسد الإرهابي قاتل الأطفال ومجوعهم جميل جدا أن يرى العالم مدى اجرام الاسد و وطغيانه على شعبه الذي قام لأجل الحرية والعدالة والكرامة


AHMAD - 18/07/2017
this video describes the situation in Aleppo city when it was besieged, how it was difficult to provide your children with milk. it was incredibly sad. a lot of people were buried under their houses rubble.


FNKOOOR - 18/07/2017
انساني يعبر عن وحشية الاسد وروسيا وإيران في قتلهم المناهج لأطفال سوريا وتشريدهم لكي بعودة للحكم الاستبدادي والأمن المتحده تقف صامته على جرائم الاسد واعوانه فعلى الوكالات الإعلامية توصيل معاناه اطفال سوريا إلى طالع أنحاء العالم ليشعر بعم


AABED MRRUSH - 18/07/2017
اسعد الله اوقاتكم حسب وجهة نظري الفديو كان معبر جدا عن الفكرة المنشزده وانا أحببته كثيرا واتمنا له الفوز والنجاح ليقدم لما فيديوهات أكثر واتمنى على من الجميع ان يصوت له ليقوم بإيصال هذا الفديو الناس لكي يستمتعو به ومن ناحيتي اشكر المصور وجميع المجموعه التي اشتركت بتصوير هذا العمل واتمنى لهم التوفيق والنجاح عبود مروش


SAEED - 18/07/2017
تأثير الفيلم قوي جداً، بدقائق معدودة وبتصوّر لواقع تعيشه سوريا بشكل يومي، تمكّن الفيلم من إيصال ما يعانيه أطفال سوريا في ظل الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات، فضلاً عن الأهوال والمصائب التي يعيشها كافة السوريين في الداخل.


MAHMOD SEDY - 18/07/2017
فلم حلو كتير من الواقع الذي عشنا في حياتنا اليومية من قصف جوع عطش حصار قهر وهي حياتنا دائما هي مثل هذا الفلممهما كنا سوف نبقا نحيى بكرامة او نموت في الا لارض التي كانت تحضننا طيلة ايام الطفولة هي سورية الكرم والعطاء والامل


الزعيم العندانى - 18/07/2017
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعم هذا المقطع يلخص الحياة شبه المعدومة التى نتمسك بها فى هذه الحياة المعدومة من الضمير والاخلاق والانسانية والمليئة بوحوش بشرية قذزة هدفها فى هذه الحياة طمس الحب والحنان والسعادة والامل عن وجوه وقلوب الاطفال اولا لانهم زينة الحياة الدنيا ووثانيا عن الاباء الذين يريدون ان يؤمنوا حياة متواضعة وكريمة لاهلهم بعيدا عن البذخ والاسراف ولكن ولكن ولكن هناك من لا نريد ان نعيش هذه الحياة الكريمة ة


AHMAD - 18/07/2017
فيلم قصير ورائع يلخص ما يحدث في سوريا من حصار وقصف يقوم به عصابات الأسد للمدنيين العزل والهدف منه تركيعالشعب السوري حقيقة يستحق أكثر من خمسة نجوم فيلم قصير ورائع يلخص ما يحدث في سوريا من حصار وقصف يقوم به عصابات الأسد للمدنيين العزل والهدف منه تركيعالشعب السوري حقيقة يستحق أكثر من خمسة نجومل


ابراهيم تركمان اغلوا - 18/07/2017
حضارة الحصار في سورية خصارة القتل من قبل نظام المجرم وكل حلافاء هذا طاغي وجرام ايران وجرام روسية وجرام حزب لبناني وجرام كل الشيعة وتكالبت علينا كل الامم الله اكبر عليكم ياظلام الشعب السوري في كل مكان يموت


الحياني - 18/07/2017
فلم جميل ومعبر جداً عن واقع أليم ومرير ذقناه مع الآلاف من الناس داخل مدينة حلب ولكن هذا الفلم جزء بسيط من الذي حصل على ارض الواقع من اوضاع انسانيه صعبة جدا لا يعلم قسوتها إلا الله من قتل وتهجير ونقص بكل مقومات الحياة مع قصف ممنهج بكل انواع الأسلحة للمنشآت الحيوية بالمدينة التي اصبحت منكوبة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.


مصعب العساف - 18/07/2017
فيلم مؤثر و معبر عن حالة الحصار التي عانت منها العديد من المدن و البلدات السورية على يد شركاء الخراب في كل الارض السورية ... الرحمة للشهداء ... شهداء القصف ... شهداء الحصار ... شهداء الجوع ... شهداء الدفاع عن النفس ... سوريا ستنتصر ... ان شاء الله


ابراهيم تركمان اوغلو - 18/07/2017
تحياتي لك اريد ان تسبت لهم عن الثورة السورية وجرام النظام النصيري وجرام حزب لبناني وجرام الشيعة عراقية وايران وكيف تكالبت علينا الامم ولن يسمع ص طنا اي احد ونقول ملنا غيرك ياالله الله اكبر الله اكبر على من تغطغا وتكبر اسبتوا للعالم الظلم في سورية واسبتوا من هو القاتل بسورية ومن المظلوم


علاء - 18/07/2017
فلم حصار يعبر عن معاناة شعبنا العربي في سوريا من أهوال الحرب الجائره والتي كان ضحيتها بالدرجه الأولى الشعب المنكوب ولايوجد فيها لارابح ولا خاسر فلم جيد جدا ننتمنى له الفوز بالجائزه وشكرا لكم على حسن اصغائكم وتقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير أخوكم سمير سامر


RAMI KANJO - 18/07/2017
رائع جدا الفيلم يتناول مايعانيه وعاناه اهلنا في الحصار سواء في حلب وحمص والغوطة وغيرها من تامين لحليب الاطفال او حتى لايدرون ان كانوا سيعيشون لبعد دقائق فقد ينامون ولا يستيقظون ..... اتمنى كل التوفيق لك


علاء - 18/07/2017
فلم حصار يعبر عن معاناة شعبنا العربي في سوريا من أهوال الحرب الجائره والتي كان ضحيتها بالدرجه الأولى الشعب المنكوب ولايوجد فيها لارابح ولا خاسر فلم جيد جدا ننتمنى له الفوز بالجائزه وشكرا لكم على حسن اصغائكم وتقبلوا مني فائق علاء حميدالاحترام والتقدير أخوكم


KHALIL - 18/07/2017
فلم جميل معبر يدرس حالة الواقع السوري والظلم الواقع على الشعب السوري والمدنيين ، اتمنى انو يكون في دعم بهالمجال وافلام كتير تدرس نفس الحالة وحالات كتيرة من الثورة والماسي اللي مرت فيها متلحالة السجناء في سجون دنب الكلب والمبعدين عن اهلهم والمهجرين في الداخل والخارج ، الله يعطيكن العافية و الله ينصر الثورة السورية ويخلصنا من دنب الكلب ان شاءالله


ALAA - 18/07/2017
فيلم واقعي يتكلم عن الحصار وجرائم نظام الاسد وانا فعلأ عشت في مثل هذه الظروف ونجوت عدة مرات من الموت باعجوبه يستحق هذا الفلم ان يحصل على الجائزة لانه فلم واقعي ولايتكم عن خيال احببت هذا الفلم كثيرا ويجب انا عندما شاهدت هذا الفلم تذكرت حصارنا في حلب وقصف قوات النظام لنا وحصارنا وجوع اطفالنا


SUMEIA - 18/07/2017
فيلم يشرح الواقع الذي يعيشه السورييييييي ن المحاصرين داخل مدنهم ومنازلهم والممنوعين من ابسط سبل الحياه ومقوماتها بالاضافه للقصف الهمجي من قبل نظام فاشي وحاقد لايميز بين طفل رضيع ولا شيخ و امراءة دمر البلد وقتل احلام الكثيرين


KUTAIBA - 18/07/2017
لقد لاحقَت داعش في العراق كل الذين كان لهم تاريخ في قتال الرافضة، بدءاً بكبار الضباط والطيارين الذين قاتلوا إيران أيام صدام، وانتهاء بعلماء السنّة المقدَّمين في علوم الدنيا والدين. أليس غريباً أن تكون داعش هي ذراعَ الانتقام الإيرانية من خصومها التاريخيين؟ أليس غريباً أن يقوم الجولاني بالمهمة القذرة نفسها في سوريا، فيلاحق بالتصفية والاعتقال والتعذيب رموزَ الثورة وكبارَ الضبّاط المنشقين والقادة الثوريين؟


علاء - 18/07/2017
فلم حصار يعبر عن معاناة شعبنا العربي في سوريا من أهوال الحرب الجائره والتي كان ضحيتها بالدرجه الأولى الشعب المنكوب ولايوجد فيها لارابح ولا خاسر فلم جيد جدا ننتمنى له الفوز بالجائزه وشكرا لكم على حسن اصغائكم وتقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير أخوكم علاء ابو حميدون


قمر قلعجي - 18/07/2017
Cause it talks about the pain which the world needed to see it clearer and it was really a hard moments which the photograpger indanger his life to take the pics and record the video and its very human case whicwe need to share it with the world


بشير ابو بكر - 18/07/2017
تابعت الفيلم أكثر من مرة فهو قوي جداً وخصوصاً ملامح وجه الشخصية فكانت قوية وجدية فكان الفيلم من فكرته إلى إعداده إلى تصوريه متقن بالإحترافية . نتمى الفوز الكبير للفيلم فكونه يوصل فكرة حقيقة لأطفال حلب السورية


احمد البكار - 18/07/2017
يلم يعبر عن معاناة شريحة واسعة من المجتمع السوري ، تلك الشريحة التي فُرض عليها حصاراً خانقاً دون مراعاة ادنى مقومات حقوق الانسان . الفلم يسلط الضوء على احد جوانب الحياة اليومية لأسرة سورية داخل مدينة محاصرة تتعرض للقصف بشتى انواع الاسلحة المحرمة دولياً .


نجلاء بكار - 18/07/2017
مشاهد الفيلم قوية وإحترافية فالفيلم في النهاية أصبح قوي جداً فيحمل رسائل للعالم عن الطفل السوري الذي تعرض لأبشع الجرائم بحقه كالقصف والحصار واللقطة الأخيرة في الفيلم جمعت بين القصف والحصار .. قوي جدا نتمى أن يفوز


AHMAD MAHLI - 18/07/2017
هذا الفيلم كان تعبير حقيقي عن الحصار الارهابي الذي قام به النظام السوري لاهالي حلب،هذا الفيلم كان تعبير حقيقي عن الحصار الارهابي الذي قام به النظام السوري لاهالي حلب،هذا الفيلم كان تعبير حقيقي عن الحصار الارهابي الذي قام به النظام السوري لاهالي حلب


HADI DANNOUN - 18/07/2017
فلم حصار يعبر عن معاناة شعبنا العربي في سوريا من أهوال الحرب الجائره والتي كان ضحيتها بالدرجه الأولى الشعب المنكوب ولايوجد فيها لارابح ولا خاسر فلم جيد جدا ننتمنى له الفوز بالجائزه وشكرا لكم على حسن اصغائكم وتقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير أخوكم هادي دنون


SOHA - 18/07/2017
فيلم مؤثر و معبر عن حالة الحصار التي عانت منها العديد من المدن و البلدات السورية على يد شركاء الخراب في كل الارض السورية ... الرحمة للشهداء ... شهداء القصف ... شهداء الحصار ... شهداء الجوع ... شهداء الدفاع عن النفس ... سوريا ستنتصر ... ان شاء الله


وائل عادل - 18/07/2017
بدون نقطة دم واحدة استطاع هذا الفيلم ان يلخص ما عانته المدن السورية من حصار و قصف، الوقت الذي صارت فيه جرعة الحليب أغلى من الذهب، الارواح تزهق و الاباء يعيشون القهر كما يرويه الفيلم.. يلامس المشاعر ..مبدع بالاداء و المحتوى و الجودة و اختصار لمأساة


MUHAMMAD ALBANYASIE - 18/07/2017
فيلم يعبر عن معاناة شريحة واسعة من المجتمع السوري ، تلك الشريحة التي فُرض عليها حصاراً خانقاً دون مراعاة ادنى مقومات حقوق الانسان . الفلم يسلط الضوء على احد جوانب الحياة اليومية لأسرة سورية داخل مدينة محاصرة تتعرض للقصف بشتى انواع الاسلحة المحرمة دولياً .


MOHANNAD ALKHALIL ALNAJJAR - 18/07/2017
فيلم يعبر عن معاناة شريحة واسعة من المجتمع السوري ، تلك الشريحة التي فُرض عليها حصاراً خانقاً دون مراعاة ادنى مقومات حقوق الانسان . الفلم يسلط الضوء على احد جوانب الحياة اليومية لأسرة سورية داخل مدينة محاصرة تتعرض للقصف بشتى انواع الاسلحة المحرمة دولياً .


MUSTAFA ALJABALI - 18/07/2017
فلم جدا رائع يمثل الماسة التي يعيشها الشعب السوري والمعاناة الصعبة التي لا يمكن بسهولة تأمين المواد الغذائية للعائلة. وهذا هو حال الشعب السورية قصف و دمار و قتل و ظلم.... فلم جدا رائع يمثل الماسة التي يعيشها الشعب السوري والمعاناة الصعبة التي لا يمكن بسهولة تأمين المواد الغذائية للعائلة. وهذا هو حال الشعب السورية قصف و دمار و قتل و ظلم


RAMA HATTAB - 18/07/2017
فيلم جميل وفكرته رائعة تحاكي الواقع الأليم الذي نعيشه ليس مجرد فيلم .. بل هو ألم يعيشه الملايين من السوريين في كل المحافظات وكيفيه العيش وتربية الأطفال وصعوبة ايجاد مواد التي دمرت كثيرا من العاىلات العيش وأدنى مقومات الحساةفي ظل الحرب


مهند الحلبي - 18/07/2017
الفيلم يروي قصة حقيقية حثت أثناء الحصار الجائر الذي فُرض على أهالي مدينة حلب من قِبل جمهورية روسيا الإتحادية و جمهورية إيران , الإسلامية عبر ذراعهما في سوريا نظام الأسد رغم بساطة الفيلم إلاأنه عكس جزءً من معاناة الشعب السوري من ويلات الحصار الذي لم يرحم بشراً و لا حجر أتمنى لصديقي محمود التوفيق الدائم و النجاح المستمر


محمود مارع - 18/07/2017
احببت هذا الفيلم بكل تفاصيله يعرض معاناة شعبنا السوري بشكل دقيق.. اتمنى الفوز لاعضاء الفريق لنشر الرسالة على اوسع نطاق وليرى العالم اجمع ماذا يحصل في سوريا.. شكرا للعاملين على المهرجان نتمنى التوفيق للجميع ....


محمود مارع - 18/07/2017
احببت هذا الفيلم بكل تفاصيله يعرض معاناة شعبنا السوري بشكل دقيق.. اتمنى الفوز لاعضاء الفريق لنشر الرسالة على اوسع نطاق وليرى العالم اجمع ماذا يحصل في سوريا.. شكرا للعاملين على المهرجان نتمنى التوفيق للجميع ....


MAHMOUD - 18/07/2017
فيلم مميز يعكس الواقع الذي عاشته حلب أيام حصارها من قبل النظام السوري، ويظهر معاناة رب الأسرة في تأمين لقمة العيش، وصعوبة الحياة التي لا تشبه شيئا آخر غير الموت. كل الشكر لمن أعد هذا الفيلم وشارك فيه.


KAREEM AL OMAR - 18/07/2017
فلم حقيقي يتكلم الواقع في سوريا بأمتياز وأنا اشهد على ذلك انا ادعمهم ب ٥ نجوم لانه يستحق اكثر من ذلك وشكراًلكل من شارك في عمل هذا الفلم الحقيقي الذي ينقل معانات سوريا والشعب السوري شكرا مرة أخرى هذا فيلم ينقل معانات الشعب السوري نشكر الفريق الذي بزل الجهد الكبير من اجل إيصال هذا الواقع لكل رجل في العالم


KAREEM AL OMAR - 18/07/2017
فلم حقيقي يتكلم الواقع في سوريا بأمتياز وأنا اشهد على ذلك انا ادعمهم ب ٥ نجوم لانه يستحق اكثر من ذلك وشكراًلكل من شارك في عمل هذا الفلم الحقيقي الذي ينقل معانات سوريا والشعب السوري شكرا مرة أخرى هذا فيلم ينقل معانات الشعب السوري نشكر الفريق الذي بزل الجهد الكبير من اجل إيصال هذا الواقع لكل رجل في العالم


عمار حمدو - 18/07/2017
لانه يمثل جزء بسيط من معاناتنا مع الحصار ..حصارالمدنيين اطفال ونساء وشيوخ وجرحى لانه وبعد مشاهدته سوف نفكر ماذا حصل .وماذا سوف يحصل لهؤلاء.فبعد الحصار المرير يأتي التهجير ورحلة جديده بالعذاب مع النزوح والمخيمات


KHALED AJAJ - 18/07/2017
هي محاولة جيدة جدا تعبر عن مرحلة مهمة مما عايشه الشعب السوري تحت وطئة الحرب و يوثق إجرام نظام بشار الأسد و الفئات اللتي تحارب معه أدعم هذه المحاولة و ارجوا أن يتم أخذ الحالة الاحرجة لما يعانيه الشعب السوري بمحمل الاهتمام


حسام نجار - 18/07/2017
فلم جميل معبر يدرس حالة الواقع السوري والظلم الواقع على الشعب السوري والمدنيين ، اتمنى انو يكون في دعم بهالمجال وافلام كتير تدرس نفس الحالة وحالات كتيرة من الثورة والماسي اللي مرت فيها متلحالة السجناء في سجون دنب الكلب والمبعدين عن اهلهم والمهجرين في الداخل والخارج ، الله يعطيكن العافية و الله ينصر الثورة السورية ويخلصنا من دنب الكلب ان شاءالله


سما العمر - 18/07/2017
It's very nice movie..it reflects the real life in my country and for my people..it deserves to get many prizes. Don't hesitate to let it win.I was in the syrian war and I know that is what happens acause to the government and regime..please give this film a good chance to win


MOUTAZ AL NAJJAR - 18/07/2017
Het was mooi felmpjes, en het gaat over de actie in syrie heel pricess, ik wens van het hart sucsses, ik hop dat je eerste degree halt want je werkt altijd om de mensen overtuigen over de actie in syrie .


MONA AHMED - 17/07/2017
فيلم مشوق ويعبر عن واقع وحالة الشعب فيديو متعوب عليه واقعي لان من انتاج واخراج الشعب ويعبر عن صوت الشعب عبر عن حالة المدن المحاصرة في سوريا وعن الشعار السوري فلم مشوق ويستحق دعم والنشر ليسمع العالم معناة المحاصرين في سوري


SAMER SAKKAL - 17/07/2017
فيلم قوي جداً ومميز ويظهر قوة كبيرة في عملية تصوير الواقع للذين يعشيون خارج مناطق القصف والحصار ففكرته قوية جعلت المشاهدين يعلمون ماذا يحدث ضمن الحصار وخصوصاً تأمين الحليب للأطفال الرضع في الحصار في المدن السوري


SHAZAH - 17/07/2017
يلم مؤثر و معبر عن حالة الحصار التي عانت منها العديد من المدن و البلدات السورية على يد شركاء الخراب في كل الارض السورية ... الرحمة للشهداء ... شهداء القصف ... شهداء الحصار ... فعلاً في الحصار من الصعوبة تأمين أساسيات الحياة وبالرغم من كل ذلك فإن المجتمع الدولي ظلّ صامتاً ولم يستطع أن يقدم شيئاً إلا التهجير


علا سعد - 17/07/2017
الفيلم قصير لكنه اوصل الفكرة بشكل جيد وعميق حيث نتج عن شابين مبدعين ... ادعم هذا الفيلم ليشاهد العالم أن الشباب السوري مبدع رغم ظروف الحرب والتشرد .... حيث ايضا مطلع على عالم الفن والسينما ..... شكرا لكم


احمد الاحمد - 17/07/2017
ن اجمل الافلام التي رأيتها تعبر عن مأساة في الإنسانية مستوحى المعاناة التي يعانيها شعب سوريا وأهالي حلب خاصةً وينقل الصورة للمجتمع الدولي الذي يعتبر فعليا معزول عن واقعنا الذي نعيشه يوميا لأن معظم وسائل الإعلام الغربية متكاملة عن ما يجري ببلادنا وتنقل للمشاهدين صورة يغلب عليها طابع المصالح السياسية للأسف


WALAA TAHHAN - 17/07/2017
أستطاع المخرج أن يوصل المشاهد لإحساس المعاناة الحقيقي بسبب معايشته لموضوع الفيلم موضع تأمين حاجات الطفل من المواضيع الهامة التي تشغل الناس فالتركيز عليها يجذب المشاهد وربطها باأصوات حقيقة يضعك في نفس الجو الحقيقي للأحداث


WALAA TAHHAN - 17/07/2017
أستطاع المخرج أن يوصل المشاهد لإحساس المعاناة الحقيقي بسبب معايشته لموضوع الفيلم موضع تأمين حاجات الطفل من المواضيع الهامة التي تشغل الناس فالتركيز عليها يجذب المشاهد وربطها باأصوات حقيقة يضعك في نفس الجو الحقيقي للأحداث


WALAA TAHHAN - 17/07/2017
أستطاع المخرج أن يوصل المشاهد لإحساس المعاناة الحقيقي بسبب معايشته لموضوع الفيلم موضع تأمين حاجات الطفل من المواضيع الهامة التي تشغل الناس فالتركيز عليها يجذب المشاهد وربطها باأصوات حقيقة يضعك في نفس الجو الحقيقي للأحداث


اميرة - 17/07/2017
فيلم مميز يعكس الواقع الذي عاشته حلب أيام حصارها من قبل النظام السوري، ويظهر معاناة رب الأسرة في تأمين لقمة العيش، وصعوبة الحياة التي لا تشبه شيئا آخر غير الموت. كل الشكر لمن أعد هذا الفيلم وشارك فيهff


ABEER ALFARES - 17/07/2017
فيلم يحكي قصة واقع الشعب السوري ومعاناته التي عاشها بحلب ومايزال في اغلب المناطق والمدن السوريه من قتل وحصار وجوع من نظام فاسد قاتل مجرم. فقط لانه رغب بالكرامه والحريه ينقل هذا الفيلم معانات السوريين من شخص سوري عاش هذه رلمعاناة على امل ان تصل للناس ويعون جرمهم ومشاركتهم بقتلنا من خلال الصمت عن هذا المجرم المتسبب بموت وتهجير وتجويع شعب كامل فقط ليبقى بكرسي السلطه التي استلمها اصلا دون انتخاب او اراده من السوريين


شامو رامات - 17/07/2017
لا يتحدث الفيلم عن حصار حلب وإنما كل حصار في المدن السورية ولأنه يصور جانب مهم من تاريخ الثورة السورية التي تمثل أكثر من نصف المواطنين السوريين أحببت أن أدعمه لأني بهذا أدعم الإنسانية ضد التوحش .من حق كل طفل أن يحيا والحليب أبسط حقوقه أتمنى أن يجد الفيلم آذانا صاغية وأيد راعية

1 2 3 4 5 6 7 8 9

Les votes sont terminés. Merci de votre participation !

Votes are off. Thank you for your participation!

!التصويت انتهى. شكرًا على مشاركتكم